التخطي إلى المحتوى الرئيسي

6 خطوات للوصول للابداع

 الابداع عملية صهر شاملة لمكونات عدة, لخلق عنصر مميز. الخطوات التالية ليست حصرا, هى على سبيل المثال فقط. خطوات صغيرة لكنها تتمخض عن نتائج هائلة, ونتائج ايجابية مميزة.


1- رتب ونظف.

لا شئ أكثر تحفيزا على الفعل مثل صفحة جديدة بيضاء. انها تغريك بالامساك بالقلم وخط الخطوط أو الحروف عليها ربما النقاط أيضأ. نظف ورتب غرفتك/ مساحة عملك, أزل وأبعد كل ما هو غير ضرورى, ما يشتتك ويسلبك انتباهك. تأكد من وجود اضاءة مناسبة, وتهوية كذلك, لمسة من نبات أخضر. ثم أنطلق, فالابداع لا يحتاج سوى مساحة للاستيعاب.

2- استنشق هواء نقى.

القليل من المشى فى الخارج يوميا, أو التنزه وسط مكان طبيعى, سوف يجلب لك السلام ويفرغ عقلك من ضجيج الاشياء, ينزع عنك توترك ويعيد شحن بطارياتك الابداعية. خطوات بسيطة كل يوم وسوف تدهش من تأثيرها عليك.
                                                                         
الابداع, الابتكار
3- راقب وقتك.

 مصادر الالهاء اليوم لا تعد ولا تحصى. بدءا من البريد الاليكترونى والشبكات الاجتماعية مرورا بالدردشة والتصفح وليس انتهاء بأعمالنا اليومية المعتادة, من عمل وأسرة ومكالمات فى الغث والثمين. فاستعمل دوما مؤقت بالطريقة التى تناسبك واجعل لكل مهمة نطاق زمنى, لتراقب معدل انجازك وأداءك.

4- أكتبها.

الأفكار الرائعة دائما ما تنسى بسهولة, لذا وقتما وكيفما جائتك فكرة فأكتبها. ولا حجة لك فى عدم توافر ورقة وقلم, فأغلبنا يقتنى هواتف يستطيع كتابة ملاحظات عليها. كان أمير الشعراء "أحمد بك شوقى" يكتب أبيات الشعر على علب السجائر حين تلهمه ربة الشعر.

5- واصل التعلم.

 لا تتوقف عن التعلم ابدا. فهو يضيف أليك مساحات للتفكير والعمل لم توجد من قبل. ولم يعد التعلم قاصرا على الدراسة النظامية, فالتعلم الذاتى اليوم أصبح متاح للجميع بعشرات الطرق والأشكال, ولم يعد لأحد عذر.

6- العب.

 نعم العب. اللعب بكافة اشكاله نشاط ابداعى خلاق. وهو معين لا ينضب للابداع, طاقة جبارة بحاجة لمن يحسن استثمارها. نحن لم نتوقف عن اللعب لأننا كبرنا, نحن كبرنا حين توقفنا عن اللعب.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

زعتر، فراولة ومسك الليل

كتبت فى تدوينة درجات اللون الأخضر، عن شغفى وحبى للنباتات والورود وكل ما هو أخضر. أمس بينما شقيقى وانا فى مدينة "6 أكتوبر"، قمنا بزيارة لمشتل أعرفه من قبل. 



 المشاتل أحد الأماكن المسحورة بالنسبة لى، أنسى نفسى تماما وسط أنواع الصبار وباقات الزهور الفواحة العطرة، المزهوة بألوانها الفاضحة. رائحة زهرة "الجاردينيا" مازالت عالقة بأنفى.

 شاهدت أنواع جديدة بالنسبة لى من الصبار، ونباتات أخرى لا أعرفها وان كنت أستمتعت بها. وحيث أننا فى أوائل الربيع فقد كانت أكثر النباتات مزهرة بجمال من نوع خاص.



 تجولت انا وأخى بصحبة أحد العاملين ذوى الأخلاق الحسنة -من سوريا المنكوبة-. ابتعت من مدير المشتل؛ "زعتر"، "مسك الليل" وهى نبتة تفوح برائحة عطرة ليلا، "روزمارى" وشتلات "فراولة" لاجرب زراعتها فى المنزل.



 كما أهدانى المدير؛ نبتة "نعناع" هدية لأبنى "سليم"، وهى من نعناع المدينة المنورة، كما أخبرنى. والحقيقة ان لها رائحة نفاذة بشكل جميل.


 انا أتمنى حقيقة ان يكون عندى مشتل خاص فى يوم من الأيام، لأرضى حبى وأهتمامى بهذه الكائنات الخضراء ال…

النطاق المسموم.. ميراث الجهل والخوف الذي يحكم البشر..

للروائي الشهير: سير "آرثر كونان دويل" -مبتكر الشخصية الأشهر: شيرلوك هولمز- رواية بعنوان (النطاق المسموم) تحكي عن مغامرة وحوادث غريبة تقع للبشر، بسبب دخول مدار كوكب الأرض في نطاق سام خلال سيره في الفضاء.. حاليا تقع للأرض المزيد والمزيد من الحوادث والغرائب بسبب تأثير نطاق سام آخر، لكنه هذه المرة من صنع البشر أنفسهم  أو للدقة بعضهم، وليس من الفضاء..
يمكنك ان ترى عشرات المعالم، المظاهر، والظواهر المختلة نتيجة هذا النطاق السام المتولد على نطاق الكوكب بأكمله، كوكبنا الأزرق الصغير.. سأقوم بالتلميح هنا ببعضها وأترك الباقي لذكاء القارئ.

الفقر بلا شك هو أبرز هذه الظواهر، الكل يشكو ويئن ويطالب بالمزيد. لم يعد هناك مطلقا ما يكفي، نحن نريد المزيد والمزيد من المال من اجل اقتناء أشياء نعتقد انها ستمنحنا السعادة والجمال والحب، لكنها لا تفعل؟!. فالنهم الإستهلاكي وشره الإقتناء والإستحواذ فاق كل شيئ، أصبح ثقب أسود يبتلع كل ما يصله ولا يكتفي ولن يفعل..الحروب التي لا تنتهي معلم آخر بارز في النطاق السام الذي نعبره، حروب ممنهجة ومخطط لها لخدمة عدة أهداف منها تقليل عدد س…

ملامح مميزة لسينما كريستوفر نولان

مُعجب انا بالأفلام السينمائية التي يقدمها المخرج الكبير "كريستوفر نولان"، وأنتظر مع الملايين طرح كل عمل جديد من إخراجه.. هذه التدوينة محاولة لقراءة بعض ملامح سينما كريستوفر نولان والتي تجعل أفلامه تروق لي و للملايين حول العالم في كل مكان. ابدأ بتعريفه بشكل سريع، هو مخرج، ومنتج وكاتب بريطاني/أميركي اسمه كريستوفر جوناثان جيمس نولان (بالإنجليزية: Christopher Jonathan James Nolan) له العديد من الأفلام الأكثر نجاحاً تجارياً ونقدياً في أوائل القرن الحادي والعشرين. أرباح أفلامه التسعة تجاوزت 4.2 مليار دولار أمريكي عالمياً وحصل على ما مجموعه 26 ترشيح لجوائز أوسكار وسبع جوائز، ويعد عدم حصوله على جائزة أوسكار حتى الآن طعنا -من وجهة نظري- في مصداقية الجائزة..

ملامح سينما كريستوفر نولان.. الزمن الزمن والوقت سمة مميزة في أعمال "نولان" ويبدو أيضا أنها هاجس ملحّ على تفكيره، رأينا حبكة فيلم "مومينتو/Memento" عن ألعاب الذاكرة مع البطل الذي يفقد ذكرياته باستمرار وبشكل متواصل.. في "انسيبشن/Inception" استثمر المخرج عالم الأحلام لتكثيف اللحظة الزمنية بشكل أكبر وممتد، …