التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2014

1000 ليلة وليلة، غريب فى أرض غريبة وكتب أخرى

هناك كتب نقرأها، وكتب تقرأنا.. وكما قال "ستيفن كينج: أفضل الكتب؛ هى ما تخبرنا بما نعرفه فعلا!. ما يلى هى قائمة لبعض الكتب والمؤلفين الذين كان لهم الفضل فى إثراء حياتى وفكرى، ربما أعود للحديث عن بعضهم فيما بعد.. ستجد بعض الأسماء بدون تحديد مؤلف أو كتاب معين لهم، وهذا يعنى ان مؤلفات الكاتب على قدر كبير من الأهمية بالنسبة لى، وان المفاضلة بينها صعبة..
1-1000 ليلة وليلة. المؤلف ذائع الصيت، مجهول المؤلف. قرأت دراسة مرهقة وشائقة للدكتورة/ سهير القلماوى، ساعتدتنى كثيرا على سبر أغوار هذا العمل الملحمى الذى خضع لتغييرات عديدة عبر القرون..


2-موسوعة مصر القديمة. لمؤلفها "سليم حسن" وهى موسوعة ضخمة من أجزاء عديدة تتناول حياة المصرى القديم بالتفصيل، ولا غنى عنها لكل عاشق لهذا البلد.. 3-شخصية مصر. للعالم الموسوعى العظيم "جمال حمدان" وهو بالطبع كتاب غنى عن التعريف.. 4-روايتا "شرف" و"أمريكانلى" للكاتب "صنع الله ابراهيم".. 5-ثلاثية غرناطة. للأكاديمية "رضوى عاشور".. 6-العجوزوالبحر. التى كانت إشعار مسبق لإنتحار صاحبها "إرنست هيمنج

رحلة لمصنع البيبس و5×7=25..

مش عارف ايه اللى خلانى أفتكر مساؤى التعليم المصرى، وضرره الكارثى على المجتمع الان.. لكن يبدو انه موضوع صالح لكل وقت.
من ذكرياتى التى لا تنسى عن المرحلة الإبتدائية هى رحلتنا الى "مصنع البيبس" أو البيبسى كولا، وكان يبعد عن مدرستنا مسافة محطة واحدة، فعليه قام المدرسان المشرفان علينا بتقدمنا مشيا وتبعناهم نحن بالطبع فى غاية الإنبهار.. الموضوع بالنسبة لنا كان يقترب من زيارة ديزنى لاند..
قابلنا العاملون بحفاوة، نظرا لحداثة عمرنا وقتها، تجولنا بين خط الإنتاج بينما أحد مشرفى المصنع يشرح لنا الطريقة التى يتم بها غسيل الزجاجات، ومن ثم ملئها من جديد وأخيرا وضع الغطاء المعدنى على قمتها بشكل آلى بسيط بعيد عن آى تعقيد. بعدها يقوم العمال بحمل صناديق السائل الأسود الى العربات التى تقوم بالتوزيع. طبعا تم هذا وسط طوفان من زجاجات البيبسى التى يقدموها لنا، فيما يشبه رشوة مقنعة طفولية للإستعداد للعيش على النمط الأميركى الرأسمالى التى تاهت فيه مصر ومازالت..


عدنا ثانية الى المدرسة ولما كان موعد الإنصراف الفعلى قد حان، لذا صرفونا من عند باب المدرسة الى بيوتنا، مما زادنا سرورا.. فى اليوم التالى طلب منا…

تطور سطح المكتب من 1980- 2014

سواء إتفقنا أم لا، فالحقيقة الواضحة ان اعتمادنا يتزايد بإطراد يوما بعد يوم على وسائل التكنولوجيا الحديثة. نظرة واحدة على سطح المكتب، لشخص منتج عبر الأعوام من 1980 - 2014 سوف تخبرك بالكثير. هل مازلت تحتفظ بالمذياع القديم -الراديو-؟، هل لازالت تحتفظ بملاحظاتك الهامة فى دفتر ورقى؟، أم تسجلهم على الهاتف الان؟. هل لا زال لديك التقويم المكتبى الورقى؟، انا لا أعتقد هذا.. العرض المصور التالى، يختصر الكثير من الكلام..

"تطور سطح المكتب"




المقال مترجم من موقع makeuseof