التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, 2013

29 فكرة حول السعادة والحياة.

1- نم وأستيقظ مبكرا. أو تظاهر بذلك. 2- التأمل. ممارسة بسيطة كالتأمل لمدة عشر دقائق يوميا, لا أعتقد أنك مشغول لهذه الدرجة. 3- لا تشتر سوى الأشياء التى تحبها. يفضل عدم الشراء أفضل. 4- اللحظة الحالية, هى كل ما تملكه. للأسف. 5- أشترك فى مكتبة. 6- أحرص على تناول وجبة الأفطار. 7- أشرب قهوة سوداء. 8- لا تستعمل "كارت الائتمان" الا للطوارئ. أتمنى. 9- ابدأ بادخار بعض المال, لاستثماره. 10- دون أفكارك دوما. اذا تذكرت. 11- أنشئ مدونة, تكلم فيها عما تحب. أو ما لا تحب. 12- أستخرج جواز سفر. هينفع؟. 13- استحم بماء بارد, على مسئوليتك الشخصية. 14- أذهب للمشى كل يوم لمدة ساعه. 15- أشرب ماء, بدلا من المشروبات الغازية. نصيحة منى انا. 16- الناس لا تحب الكلام, أفعل شئ ما. نصيحة لى أنا.

- إقرأايضأ:
  6 أفعال تؤدى الى أفكار.
6 خطوات بسيطة لتحقيق التوازن فى عالمك وحياتك.

17- لا تبدأ باستعمال الانترنت, فور استيقاظك. 18- أقض وقت أطول مع الناس, لتتعرف عليهم. 19- أقرأ كثيرا. ما دمت تستطيع القراءة؟!. 20- تعلم شيئ جديد يوميا. 21- تعلم لغة جديدة.

برمجيات المصدر المفتوح.

البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر, أصبحت تيار عالمى يشار له بالبنان, وتكسب كل يوم أرضا جديدة. يرجع هذا للميزات العديدة والفريدة التى تمتاز بها كـ الثبات, المرونة, الجودة, الاستقرار, الحرية وانعدام التكلفة. لذا فليس من الغريب ان نجد أكبر الهيئات والمؤسسات والشركات العالمية تتجه اليها يوم بعد يوم...

  تمثل البرمجيات المفتوحة المصدر كنز استراتيجى هام للدول الفقيرة تكنولوجيا مثلنا, لأنعدام تكلفتها مقارنة بالبرامج المدفوعة كالويندز على سبيل المثال, الذى نجد مقابل له فى نظام "لينكس" المجانى بتوزيعاته العديدة المدعومة بشكل كامل من ملايين المبرمجين عبر العالم. لذا فالمصدر المفتوح هو بوابتنا لرأب الصدع بيننا وبين الدول المتقدمة تكنولوجيا, التى تسبقنا بمراحل..

 لا يوجد -فى اعتقادى- من لم يسمع عن "الأندرويد", بل ان الهواتف المحمولة أصبحت تسوق لنفسها ولأول مرة بأسم نظام التشغيل الخاص بها. الأندرويد أحد برمجيات المصدر المفتوح. وما أعطاه دفعة قوية للأنتشار هو دعمه من قبل العديد من الشركات الكبرى كـ جوجول وسامسونج..

 اليوم أحضرت لكم بعض البرامج الهامة, التى تعمل كلها وفق كود المصدر الم…

تجربتى مع TE Data

ليست هذه أول مرة أشترك فيها فى خدمة ADSL من شركة TE Data ولكنها بالتأكيد الأخيرة. فالشركة التى تقوم دعايتها على أنها "أسرع انترنت فى مصر", ليست كذلك فى الحقيقة. فيبدو ان كون الشركة تحتكر أغلب سعة الانترنت فى مصر جعلها تتعامل مع العملاء بطريقة سيئة للغاية. بدءا من التعاقد والأخطاء التى وقع فيها موظفو الشركة وتحملت انا نتيجتها, مرورا بخدمة العملاء التى يبدو ان هدفها الأول ليست راحة العميل بقدر ما هى اسماعه أكبر قدر من المادة الدعائية للشركة -تطلب الأمر منى التحدث الى ثلاث موظفين مختلفين لحل مشكلة نشأت من جانبهم- أيضأ ينبغى ان تكون رائق البال للتحدث الى خدمة العملاء لشرح شكوى بسيطة فى الكثير من الوقت..

 فى حالة اذا ما قررت ترك تعليق غير ايجابى, لسوء الخدمة على صفحة الشركة ع الفيس بوك, فلا حياة لمن تنادى. نفس منطق الأستعلاء الذى تتبناه الشركة, لن يجعلها تهتم ولو بالرد عليك. عملا بسياسة "أنت مش فارق معانا" أصلا.

 لهذه المعاناة التى أجدها مع هذه الشركة, قررت ان يكون هذا الشهر ختام المطاف لأشتراكى معهم. سأبحث عن عرض أفضل فى شركة أخرى..