التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيف تصبح مستخدم لنظام التشغيل Linux

وعدتك يا صديقى فى التدوينة السابقة، الخطوات الأولى نحو  Linux Ubuntu، بمتابعة رحلتى مع استخدام هذا النظام البديل للمزعج والثقيل Windows. وسأفى بوعدى حالما تتراكم لدى بعض التجارب والأخطاء، تصلح للتدوين. اليوم أقدم لك عدة تلميحات من مقال قمت بترجمته -ببعض التصرف والتعديل- من موقع Wikihow بخصوص تحولك الى مستخدم لنظام التشغيل الحر Linux.فهذه التلميحات/الخطوات تمهد لك الطريق بعض الشئ للتحول الى لينوكس، والباقى يرجع لك أنت..

gnu/linux


1- تعرف على النظام

 حتى يصبح آى نظام جديد مألوف لك، لابد ان تمنحه وقتا لتتأقلم معه، جرب تحميل النظام بنفسك، تهيئته على حاسوبك، أكتشف انطباعاتك الأولى معه..

2- جرب توزيعات مختلفة

 نعلم ان Linux له العديد من التوزيعات -الرسمية والغير- فيمكنك تحميل عدد من هذه التوزيعات على CD أو USB لتجربها منفردة على حاسوبك الشخصى، وتنتقى أكثرها ملائمة لك، بدون ان تضطر الى عمل Install لها..

3- أبدأ باستخدامك العادى

 لست بحاجة الى ان تصبح خبير فى Linux حتى تستخدمه، فأنت لست كذلك مع Windows. فمازلنا نرتكب أخطاء عديدة أثناء استخدامنا للويندز. مارس مهامك العادية التى تؤديها بالنظام السابق، ابحث، اكتب مستند، شاهد الفيديو وتصفح شبكاتك الإجتماعية. خطوة بخطوة وسوف يستحوذ النظام الجديد على انتباهك.

4- الفارق بين توزيعات Linux

 حين نقول Linux فنحن نشير الى آى من توزيعات GNU/Linux وهى مجموعة من البرامج التى تعمل فى الطبقة الخارجية من النظام، بينما فى القلب تقبع نواة لينوكس الرئيسية..

5- قم بالإضافة والحذف

 مركز تحديثات Linux Ubuntu على سبيل المثال يقدم لك تجربة فريدة للقيام بعمل Install/Update  للبرامج، بضغطة واحدة فى أحيان كثيرة. جرب البحث فى مستودعات لينوكس عن برنامج معين وقم بتهيئته أو قم بحذف برنامج معين مما يأتى أفتراضيا مع النظام. من واقع خبرتى الشخصية -انا حازم- أقول لك: ان الأمر سهل وبسيط جدا، قل وداعا لتعقيدات ويندز.

6- تعامل مع سطر الأوامر

 يأتى Linux مع أداة تدعى عادة "سطر الأوامر" أو Terminal أو Shell. وهى أداة فى غاية القوة والبساطة رغم تخوف العديد من استخدامها. وتقدم لك نافذة لتنفيذ الأوامر كأسرع ما يكون بالإضافة الى مميزات عديدة أخرى، دعك من انه يمكنك استخدام لينكس بدون الإضطرار الى استعمالها أساسا..




المشاركات الشائعة من هذه المدونة

النطاق المسموم.. ميراث الجهل والخوف الذي يحكم البشر..

للروائي الشهير: سير "آرثر كونان دويل" -مبتكر الشخصية الأشهر: شيرلوك هولمز- رواية بعنوان (النطاق المسموم) تحكي عن مغامرة وحوادث غريبة تقع للبشر، بسبب دخول مدار كوكب الأرض في نطاق سام خلال سيره في الفضاء.. حاليا تقع للأرض المزيد والمزيد من الحوادث والغرائب بسبب تأثير نطاق سام آخر، لكنه هذه المرة من صنع البشر أنفسهم  أو للدقة بعضهم، وليس من الفضاء..
يمكنك ان ترى عشرات المعالم، المظاهر، والظواهر المختلة نتيجة هذا النطاق السام المتولد على نطاق الكوكب بأكمله، كوكبنا الأزرق الصغير.. سأقوم بالتلميح هنا ببعضها وأترك الباقي لذكاء القارئ.

الفقر بلا شك هو أبرز هذه الظواهر، الكل يشكو ويئن ويطالب بالمزيد. لم يعد هناك مطلقا ما يكفي، نحن نريد المزيد والمزيد من المال من اجل اقتناء أشياء نعتقد انها ستمنحنا السعادة والجمال والحب، لكنها لا تفعل؟!. فالنهم الإستهلاكي وشره الإقتناء والإستحواذ فاق كل شيئ، أصبح ثقب أسود يبتلع كل ما يصله ولا يكتفي ولن يفعل..الحروب التي لا تنتهي معلم آخر بارز في النطاق السام الذي نعبره، حروب ممنهجة ومخطط لها لخدمة عدة أهداف منها تقليل عدد س…

5 من الخرافات الشائعة عن مصر القديمة

بينما يؤرخ لكافة دول العالم من خلال التاريخ، تبقى مصر "أم الدنيا" دوما استثناء فقد جاءت هي إلى الوجود أولا ثم تبعها التاريخ.. فريدة، عظيمة، غير مسبوقة ومتميزة على الدوام هي مصر، عصيّة دوما على الأفهام والعقول، قابعة بمكان خارج التنظيرات والأفكار.. وكما يقوم طائر العنقاء الأسطوري من رماده من جديد، كذا مصر تبعث وتبدأ عصرا جديدا من العظمة والسيادة بعد كل ضعف ووهن.. وحظ مصر من الخرافات والأباطيل كبير بعمق الزمن، بعضها صار كالمسلمات من كثرة ترديده لكن شيوع الخطأ لا يعني صحته كما نعرف.. وهذا المقال مخصص لتفنيد 5 من الخرافات الشائعة عن مصر القديمة، والتي يظنها البعض حقائق ومعلومات أكيدة، لنبدأ..


·المصّريين فراعنة..
اعتاد الجميع نتيجة فهم خاطئ "متعمد" أن يسموا الحضارة المصرية القديمة باسم الفراعنة، و سيتضح لك العمد والقصد السيئ حين تتمعن في الأمر جيدا..
بداية لم يطلق على ملوك مصر طوال عصرهم الذهبي لقب فراعنة اطلاقا، ولم يكن اسم "فرعون" لقب ولا يخص سوى صاحبه وهو الملك المعاصر لنبي الله "موسى" عليه السلام.. ومحاولة الإلتفاف حول هذه الحقيقة بان هذا اللقب جا…

زعتر، فراولة ومسك الليل

كتبت فى تدوينة درجات اللون الأخضر، عن شغفى وحبى للنباتات والورود وكل ما هو أخضر. أمس بينما شقيقى وانا فى مدينة "6 أكتوبر"، قمنا بزيارة لمشتل أعرفه من قبل. 



 المشاتل أحد الأماكن المسحورة بالنسبة لى، أنسى نفسى تماما وسط أنواع الصبار وباقات الزهور الفواحة العطرة، المزهوة بألوانها الفاضحة. رائحة زهرة "الجاردينيا" مازالت عالقة بأنفى.

 شاهدت أنواع جديدة بالنسبة لى من الصبار، ونباتات أخرى لا أعرفها وان كنت أستمتعت بها. وحيث أننا فى أوائل الربيع فقد كانت أكثر النباتات مزهرة بجمال من نوع خاص.



 تجولت انا وأخى بصحبة أحد العاملين ذوى الأخلاق الحسنة -من سوريا المنكوبة-. ابتعت من مدير المشتل؛ "زعتر"، "مسك الليل" وهى نبتة تفوح برائحة عطرة ليلا، "روزمارى" وشتلات "فراولة" لاجرب زراعتها فى المنزل.



 كما أهدانى المدير؛ نبتة "نعناع" هدية لأبنى "سليم"، وهى من نعناع المدينة المنورة، كما أخبرنى. والحقيقة ان لها رائحة نفاذة بشكل جميل.


 انا أتمنى حقيقة ان يكون عندى مشتل خاص فى يوم من الأيام، لأرضى حبى وأهتمامى بهذه الكائنات الخضراء ال…